المنتدى الرسمي للخطيب الحسيني الملا محمد حبيب البراك الاحسائي
السلام عليكم اخواني نتمنى التسجيل في المنتدى الرسمي للخطيب الحسيني الملا محمد حبيب البراك

المنتدى الرسمي للخطيب الحسيني الملا محمد حبيب البراك الاحسائي

المنتدى الرسمي للخطيب الحسيني الملا محمد حبيب البراك الاحسائي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول البث المباشر

شاطر | 
 

 تم تنزيل الكتاب الباقيات الصالحات تاليف الملا محمد حبيب البراك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الادارة
Admin
avatar

المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 02/08/2010

مُساهمةموضوع: تم تنزيل الكتاب الباقيات الصالحات تاليف الملا محمد حبيب البراك   الثلاثاء مارس 08, 2011 8:08 am

[size=24]الباقيات الصالحات

للعبادات والاعمال الصالحه









عداد / محمد البراك


المقدمه

بقلم / محمد البراك

الحمد لله والصلاة والسلام على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

الاسلام دين الانسانية الخالد يجب علينا ان نطلب العلم يعالج جميع شؤون الحياه ومشاكلها

والله ولي التوفيق


( 1 )

بسم الله الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1 (اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ (4)

الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ بِسْمِ اللهِ
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)


بسم الله الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5)مِنَ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ (6) بسم الله الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2)وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ(3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ (4) وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6)
( 2 )
صلاة الليل
صلاة الليل أو نافلة الليل هي أحدى عشرة ركعة في المجموع ، يُصلِّي المُصلي أولاً ثمان ركعات و يُسلِّم المُصلي بعد كل ركعتين منها كصلاة الصبح ، فإذا انتهى منها صلّى صلاة الشَّفع و هي ركعتان ، ثمّ صلّى الوَتر و هي ركعة واحدة .‏
و يستحب للمُصلِّي أن يقرأ في صلاة الوَتر بعد سورة الفاتحة سورة التوحيد ثلاثاً ، و سورتي الناس و الفلق مرة واحدة ، ثم يرفع يديه بالدعاء فيدعو بما شاء .‏
و يستحب للمُصلِّي أن يبكي من خشية الله ، أو أن يتباكى .
و يستحب للمُصلِّي أن يستغفر في القنوت لأربعين مؤمناً و يذكرهم بأسمائهم ، كما و يستحب له أن يقول سبعين مرّة في القنوت : " أستغفر الله ربّي و أتوب إليه " .
و يستحب للمُصلِّي أن يقول سبع مرّات في القنوت : " هذا مقام العائذ بك من النّار " .
و يستحب للمُصلِّي أن يقول ثلاثمائة مرّة في القنوت : " العفو " فإذا فرغ من الصلاة ركع ، ثمّ سجد السجدتين ، ثمّ يتشهد و يسلم .‏
و للمصلي أن يقتصر على الشفع و الوَتر فقط ، بل على الوَتر وحدها خاصّة إذا ضاق به الوقت .
وقت صلاة الليل :
إن أفضل أوقات أداء صلاة الليل من حيث المبدأ هو الثلث الأخير من الليل ، و هو وقت السحر ، أي قُبيل الفجر الصادق .
لكن لا بأس بتقديمها و أدائها في أول الليل خاصة لمن يعسُرُ عليه أداؤها في الثلث الأخير من الليل ، فعَنْ أَبَانِ بْنِ تَغْلِبَ ، قَالَ : خَرَجْتُ مَعَ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السَّلام فِيمَا بَيْنَ مَكَّةَ وَ الْمَدِينَةِ ، فَكَانَ يَقُولُ : " أَمَّا أَنْتُمْ فَشَبَابٌ تُؤَخِّرُونَ ، وَ أَمَّا أَنَا فَشَيْخٌ ، أُعَجِّلُ " .
فَكَانَ يُصَلِّي صَلَاةَ اللَّيْلِ أَوَّلَ اللَّيْلِ .
و عَنْ لَيْثٍ الْمُرَادِيِّ ، قَالَ سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السَّلام عَنِ الصَّلَاةِ فِي الصَّيْفِ فِي اللَّيَالِي الْقِصَارِ ، صَلَاةِ اللَّيْلِ فِي أَوَّلِ اللَّيْلِ ؟
فَقَالَ : " نَعَمْ ، نِعْمَ مَا رَأَيْتَ ، وَ نِعْمَ مَا صَنَعْتَ " .
قضاء صلاة الليل :
صلاة الليل صلاة مستحبة و لها ثواب عظيم ، و يستحب لمن فاتته هذه الصلاة في وقتها أن يقضيها .
فقد رُوِيَ أن رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) قال : " إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى لَيُبَاهِي مَلَائِكَتَهُ بِالْعَبْدِ يَقْضِي صَلَاةَ اللَّيْلِ بِالنَّهَارِ .فَيَقُولُ : يَا مَلَائِكَتِي انْظُرُوا إِلَى عَبْدِي يَقْضِي مَا لَمْ أَفْتَرِضْهُ عَلَيْهِ ، أُشْهِدُكُمْ أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُ .
( 3 )
الصلاة لغفران الذنوب
يصلي ركعتين يقرأ في كل ركعة منهما قل هو الله أحد ستين مرة فاذا فرغ من الصلاة غفرت ذنوبه.
صلاة أخرى
قال الطوسي في (المصباح) في خلال أعمال يوم الجمعة: روي عن عبد الله بن مسعود قال: قال النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) من صلى يوم الجمعة بعد العصر ركعتين يقرأ في الأولى الفاتحة وآية الكرسي وقل أعوذ برب الفلق خمسا وعشرين مرة وفي الثانية الفاتحة وقل هو الله أحد وقل أعوذ برب الناس خمسا وعشرين مرة فإذا فرغ من الصلاة قال خمساً وعشرين مرة: لاحَوْلَ وَلاقوَةَ إِلاّ بِالله العَليّ العَظيمِ لم يخرج من الدنيا إِلاّ وقد أراه الله تعالى الجنّة في منامه وأراه مكانه فيها.
أقول: روى السيد ابن طاووس في الفصل الثالث والثلاثين من (جمال الاسبوع) صلاة لغفران الذنوب وقال في شأنها إن هذه صلاة جليلة القدر عظيمة الشأن يعرفها حملة الاسرار الربوبية فإيّاك أن تتهاون فيها فمن رغب فيها فليطلبها من الكتاب المذكور.

وجوب صلاة الآيات
تجب هذه الصلاة على كل مكلف ـ عدا الحائض والنفساء ـ عند كسوف الشمس، وخسوف القمر، ولو بعضهما، وكذا عند الزلزلة على الأحوط وجوبا، والأحوط الأولى الإتيان بها عند كل مخوف سماوي، كالريح السوداء، والحمراء، والصفراء، والظلمة الشديدة، والصاعقة، والصيحة، والنار التي تظهر في السماء، بل عند كل مخوف أرضي أيضاً كالهدة والخسف، وغير ذلك من المخاوف.

كيفية صلاة الآيات
صلاة الآيات ركعتان، في كل واحدة خمسة ركوعات ينتصب بعد كل واحد منها، وسجدتان بعد الانتصاب من الركوع الخامس، ويتشهد بعدهما ثم يسلم، وتفصيل ذلك أن يحرم مقارناً للنية كما في سائر الصلوات. ثم يقرأ الحمد وسورة ثم يركع، ثم يرفع رأسه منتصباً فيقرأ الحمد وسورة ثم يركع، وهكذا حتى يتم خمسة ركوعات، ثم ينتصب بعد الركوع الخامس، ويهوي إلى السجود، فيسجد سجدتين ثم يقوم ويصنع كما صنع أولاً، ثم يتشهد ويسلم.


( 4 )
صلاة أول يوم من كل شهر: وهي ركعتان, يُقرأ في الأولى بعد الحمد سورة الإخلاص (30 مرة). وفي الثانية بعد الحمد سورة القدر (30 مرة) ثم يُتصدق بما يتيسر, يُشترى بذلك سلامة الشهر.
ويستحب قراءة هذه الآيات الكريمة بعدها, وهي: " بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ , وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ {هود/6
" بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ , وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ {الأنعام/17
" بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ , سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا {الطلاق/7
" ما شاء الله , لا قوة إلا بالله , حسبنا الله ونعم الوكيل , وأفوض أمري إلى الله , إن الله بصير بالعباد , لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين , رب إني لما أنزلت إليّ من خير فقير , رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوراثين " .
صلاة الغفيلة هي من الصلوات المستحبة وهي ركعتان و وقتها بين العشائين ، و تعرف هذه الصلاة أيضا بركعتي الغفلة ، و ركعتي ساعة الغفلة .
معنى الغفيلة :
أما سبب تسميتها بالغفيلة فيعود إلى أن وقت هذه الصلاة هو ما بين المغرب و العشاء و هذا الوقت يسمى بساعة الغفلة ، فسميت هاتان الركعتان باسم الوقت المخصص لها ، فعن النبي ( صلى الله عليه وآله ) : أنه قال " تَنَفَّلُوا فِي سَاعَةِ الْغَفْلَةِ وَ لَوْ بِرَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ فَإِنَّهُمَا تُورِثَانِ دَارَ الْكَرَامَةِ ".
كيفية صلاة الغفيلة ؟
رُوِيَ عن الامام الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قال : " بين العشاءين تقرأ في الأولى بعد الحمد : ﴿ وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ ﴾
و في الثانية بعد الحمد : ﴿ وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ ﴾
ثم يرفع يديه و يقول : اللهم إني أسألك بمفاتح الغيب التي لا يعلمها إلا أنت أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تفعل بي كذا و كذا ، اللهم أنت ولي نعمتي و القادر على طلَِبتي تعلم حاجتي فأسألك بحق محمد و آله عليه و عليهم السلام لما قضيتها لي ، و يسأل حاجته فإنه يعطى ما سأل
( 5 )
صلاةجعفرالطيار
تبدأ بالنيّة فتقصد بقلبك أنّك تصلّي مثل صلاة جعفر بن أبي طالب ، تعبد الله جلّ جلاله بذلك لأنّه أهل للعبادة ، ثم تكبّر تكبيرة الإحرام ، وتقرأ الحمد وسورة إذا زلزلت الأرض زلزالها ، ثمّ تقول وأنت قائم :
سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله واللّه أكبر خمس عشرة مرّة،
ثمّ تركع وتقول هذا التسبيح في ركوعك عشر مرات،
ثمّ ترفع رأسك من الركوع وتقوله عشراً، ثم تسجد وتقوله في سجودك عشراً،
ثمّ ترفع رأسك من السجود وتجلس وتقوله في حال جلوسك عشراً،
ثمّ تسجد السجدة الثانية وتقوله فيها عشراً ،
ثمّ ترفع رأسك وتجلس، وتقوله في حال جلوسك عشراً،
ثم تقوم فتقرأ الحمد وسورة والعاديات،
ثمّ تقول هذا التسبيح في هذه الركعة الثانية كما قلته في الأولى، وفي مواضعه التي ذكرناها.
فإذا فرغت منه بعد رفع رأسك من السجدة الثانية في الركعة الثانية فتشهد الشهادتين ، وتصلي على النبي صلى الله عليه واله ، ثمّ تسبح تسبيح الزهراء عليها السلام ،
-(مره الله اكبر)-33)- مره الحمدالله )- 33)- مره سبحان الله)-
ثمّ تقوم إلى الركعتين الأخيرتين من صلاة جعفر ، فتنوي بقلبك كما ذكرناه
ثمّ تكبر تكبيرة الإحرام، وتقرأ الحمد وسورة إذا جاء نصر الله والفتح، وتقول التسبيح في هذه الركعة الثالثة في عدده ومواضعه، كما ذكرناه في الركعة الأولى.
فإذا فرغت من هذه الركعة الثالثة، فقم إلى الركعة الرابعة،
واقرأ الحمد وسورة قل هو الله أحد، وقل التسبيح المذكور في هذه الركعة الرابعة في عدده ومواضعه، كما ذكرناه في الركعة الأولى.
فإذا فرغت من التسبيح بعد رفع رأسك من السجدة الثانية في الركعة الرابعة، فتشهّد وصلِّ على النبيّ واله صلوات اللهّ عليه ، وسبّح تسبيح الزهراء عليها السلام.
وأما تعقيبها، فنذكر ما وعدنا به من الرواية الجليلة ووعودها الجميلة:
روى المفضّل بن عمر قال: رأيت أبا عبد الله عليه السلام يصلّي صلاة عليه السلام ، فرفع يديه ودعا بهذا الدعاء:
"يا ربِّ يا ربِّ حتى انقطع النفس، يا ربّاه يا ربّاه حتى انقطع النفس، ربِّ ربِّ حتى انقطع النفس، يا الله يا الله حتى انقطع النفس، يا حيّ يا حيّ حتى انقطع النفس يا رحيم يا رحيم حتى انقطع النفس، يا رحمن يا رحمن حتى انقطع النفس سبع مرات، يا أرحم الراحمين سبع مرات".
تسجد وتسعى لتبكي حتماً ولو بمقدار قليل فإذا أغرورقت عيناها بالدموع، فلتطلب حاجتها، فإن لم
تتحقق حاجتها، فلتعلم بأنها قرأت هذا الدعاء قليلاً أو أنها لم تقرأه باعتقاد كامل..

( 6 )



كيفية صلاة العيد
صلاة العيد من السنن الإلهية اجلعظيمة، ويجب الحضور لإقامتها إذا أقامها ماعةً الإتستحب، وفي حمام العادل، وفي غير هذه الحالة الة الاستحباب يجوز أن يؤديها الإنسان فرادى أو ضمن جماعة، وصلاة العيد ركعتان كصلاة الصبح، ولكن يضاف في صلاة العيد خمس تكبيرات في الركعة الأولى بعد القراءة ويفصل بين كل تكبيرة وأخرى القنوت التالي:
"اللهم أهل الكبرياء والعظمة وأهل الجود والجبروت وأهل العفو والرحمة وأهل التقوى والمغفرة، أسألك بحقّ هذا اليوم الذي جعلته للمسلمين عيداً ولمحمدٍ صلى الله عليه وآله ذخراً وشرفاً ومزيداً أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تدخلني في كل خيرٍ أدخلت فيه محمداً وآل محمد وأن تخرجني من كل سوء أخرجت منه محمداً وآل محمد صلواتك عليه وعليهم أجمعين، اللهم إني أسألك خير ما سألك عبادك الصالحون وأعوذ بك مما استعاذ منه عبادك الصالحون".
ثم تكبِّر التكبيرة السادسة وتركع وتسجد كالمعتاد ثم تنهض للركعة الثانية وصورتها كالأولى، لكن التكبيرات فيها أربع بدل خمس، فإذا فرغت من التكبير والقنوت ركعت وسجدت وأتممت الصلاة كالمعتاد، ويستحب التعقيب بتسبيح السيدة الزهراء(ع)
ـ الأفضل استحباباً للمصلي أن يقرأ بعد الفاتحة في الركعة الأولى سورة (الشمس) وفي الركعة الثانية سورة (الغاشية)، وقيل باستحباب سورة (الأعلى) في الأولى وسورة (الشمس) في الثانية.
ـ إذا صلى الإنسان صلاة العيد مأموماً سقطت عنه قراءة الفاتحة والسورة، حيث ينصت أثناءها لقراءة الإمام، وتبقي عليه سائر الأعمال.
ـ ليس في صلاة العيد آذان ولا إقامة، بل يستحب أن يقول المؤذن لها: (الصلاة) يكرر ذلك ثلاث مرات.
ـ وقتها من طلوع الشمس إلى الظهر (الزوال)، وإذا فاتت فلا قضاء لها بعد ذلك.
ـ من آدابها: الغسل قبلها، والجهر فيها بالقراءة، ورفع اليدين حال التكبيرات.

( 7 )


صلاة الوحشة
يستحب أن يصلوا للميت في ليلة دفنه صلاة الوحشة وهي ركعتان وكيفيتها هي : أن يقرأ في الركعة الأولى بعد الحمد آية الكرسي مرة واحدة وفي الركعة الثانية بعد الحمد سورة القدر عشرة مرات ويقول بعد التسليم من الصلاة :
اللَّهُمَ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّد وَابْعَثْ ثَوابَهَا إلى قَبْرِ فلان ويقول مكان «فلان» اسم الميت
وقت صلاة ليلة الدفن هو: أول ليلة الموت وإن كان الأولى الجمع بين الإتيان بالصلاة في أول ليلة الموت وليلة الدفن.
أما نسيان آية الكرسي أو القدر أو بعضها فصلاته صحيحة لكن لا تجزي عن هذه الصلاة فإن كان أجيراً وجبت عليه الإعادة.
أما لو نسي الصلاة: فإذا لم يعلم برضاه تصدّق عن صاحب المال.

هي ركعتان: في الأولى الحمد وآية الكرسي، وفي الثانية الحمد وعشر مرّات إنّا أنزلناه في ليلة القدر، فإذا سلّم قال: اللهم صل على محمد وآل محمد وابعث ثوابها إلى قبر فلان، وليسمّ الميت عوضاً عن كلمة فلان، وهناك كيفية ثانية للصلاة مذكورة في كتاب مفاتيح الجنان للمحدث القمّي. وفيه يبعث الله من ساعته ألف ملك إلى قبره مع كل ملك ثوب وحلّة ويوسّع في قبره من الضيق إلى يوم ينفخ في الصور ويعطى المصلّي بعدد ما طلعت عليه الشمس حسنات وترفع له أربعون درجة. ويصلّى لكلّ ميت في ليلة موته هذه الصلاة ويجوز أن يصلّيها ويهدي ثوابها إلى أكثر من واحد من الأموات، وإلى كل من مات الليلة.






( 8 )
الحرز من العين
عن الصادق عليه السلام

قال: إذا خفت أن تصاب بالعين ،أو تصيب بها أحدا فقل ثلاثا : ما شاء الله لا قوة إلا بالله العلي العظيم.
وروي أنه إذا تهيأ أحدكم بهيئة تعجبه فليقرأ حين يخرج من بيته المعوذتين فأنه لا يضره شيء بأذن الله تعالى
أيضا لدفع العين : إرفع يديك إلى حذاء وجهك وإقرأ الحمد والتوحيد والمعوذتين ، وامسحهما على نواصيك.
أيضا عوذة لدفع العين : اللهم رب مطر حابس ، وحجر يابس ، وليل دامس ، ورطب يابس ، رد عين العاين عليه في كبده ونحره وماله ، فأرجع البصر هل ترى من فطور ، ثم أرجع البصر كرتين ينقلب إليلك البصر خاسئا وهو حسير.
عوذة أخرى ، يقول : اللهم ذا السلطان العظيم ، والمن القديم ، والوجه الكريم ، ذا الكلمات التامات والدعوات المستجابات ، عاف فلان من أنفس الجن وأعين الأنس ، وهي عوذة عوذ بها النبي صلى الله عليه وأله وسلم الحسنين عليهما السلام وقال لأصحابه : عليكم أن تعوّذوا بها أولادكم .


اللهم أكفنا وإياكم عين الحسّاد وكيد الفجّار وطوارق الليل والنهار أنك سميع مجيب



( 9 )
فهرس

مقدمه ( 1 )
سورة الاخلاص ( 2 )
سورة الفلق ( 2 )
سورة الناس ( 2 )
سورة الكافرون ( 2 )
صلاة الليل ( 3 )
صلاة لغفران الذنوب ( 4 )
صلاة الايات ( 4 )
صلاة اول يوم من كل شهر ( 5 )
صلاة الغفيله ( 5 )
صلاة جعفرالطيار ( 6 )
صلاة العيد ( 7)
صلاة الدفن الوحشه ( 8 )
الحرز من العين ( 9 )[/
size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://vbnm.mam9.com
 
تم تنزيل الكتاب الباقيات الصالحات تاليف الملا محمد حبيب البراك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمي للخطيب الحسيني الملا محمد حبيب البراك الاحسائي :: منتدى مكتبة الملا محمد حبيب البراك-
انتقل الى: